الصفحة الرئيسية | لوحة التحكم | التسجيل | الأعضاء | البحث | الرسائل الخاصة | الألبومات والصور

   

العودة   منتديات سفره للسياحة والسفر > البوابة العامة > بوابة safrah.com العامة لجميع المواضيع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-14-2011, 01:59 AM
الصورة الرمزية nannou
nannou nannou غير متواجد حالياً
 
الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تونس . المرسى
هواياتي :  قراءة . سياحة . ديكور . طبخ
nannou is on a distinguished road
http://taw9eel.com
افتراضي ما يجب أن يعرفه كل مسافر للحج (ملف كامل )

يعرفه مسافر للحج (ملف كامل



لفت نظر لك أخي الحاج أختي الحاجة



عزيزي الحاج قد تسافر لأداء مناسك الحج، فأحببنا أن نلفت نظرك إلى بعض المشاكل الصحية التي قد تواجهك بسبب السفر، حيث أنه في عام 1981 ظهر فرع من فروع الطب اسمه طب السفر Travel Medicine، وذلك لما لوحظ أن المسافرين في أرجاء المعمورة على وجه العموم والحجاج على وجه الخصوص معرضون للإصابة بمختلف الأمراض المعدية، وأيضًا لإصابات الحوادث والطرق خاصة المسنين والذين ربما يعانون من هشاشة العظام.

وقد تعزى هذه الزيادة لعدة أسباب منها:

- عدم تعود الحجاج على الحركة الكثيرة والسريعة، خاصة الذين لم يسافروا من قبل بالطائرات أو السفن، وما يصاحبها من نزول وصعود وحمل الأمتعة.

- المشقة الجسمانية والنفسية التي تؤدي إلى الإجهاد للحاج أثناء القيام بشعائر الحج نتيجة تأثر الأعضاء الحيوية بالجسم، والتي لها علاقة بحالة الحاج الصحية قبل رحلة الحج.

- تغير المناخ بين البلد الأصلي وطبيعة الأراضي السعودية.

- تواجد الحجيج من مختلف الدول ومن جميع بقاع العالم على اختلاف الثقافات والبيئات والعادات السلوكية غير الصحية من الناحية الغذائية خصوصًا، أو اليومية من حركة واستعمال أدوات الغير أو البصق على الأرض، وهو ما يزيد من احتمالية الإصابة بالأمراض المعدية.

لذلك على الحاج أن يلم بالاحتياطات الصحية في سلوكه وعاداته، وأن يكون ملما بالأمراض التي يمكن أن تنتقل أثناء موسم الحج، بالإضافة إلى أن يكون معه بعض العقاقير التي تستخدم في الإسعافات الأولية إلى أن يمكن علاجه بالمستشفى.

- وهنا لا بد من الإشارة إلى أنه تتوفر الخدمات الصحية على طول طريق رحلة الحج، حيث تم إنشاء مراكز طبية متخصصة، ولكن اتخاذ الاحتياطات من قبل الحجاج أمر مستحب.

كلمات البحث

سفره ، سفريات ، جوائر ، مسابقات ، سفر، سياحة ، السعودية ، الكويت ، دبي ، لندن





lh d[f Hk duvti ;g lshtv ggp[ (lgt ;hlg ) lshtv

 
التوقيع

زوروا تقرير رحلتنا للقاهرة وشرم الشيخ
http://www.safrah.com/showthread.php?t=199



بسم الله الرحمن الرحيم
ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو الد الخصام.واذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد .صدق الله العظيم

رد مع اقتباس
قديم 10-14-2011, 02:00 AM   #2
nannou
مسافر لامع
 
الصورة الرمزية nannou

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تونس . المرسى
هواياتي :  قراءة . سياحة . ديكور . طبخ
nannou is on a distinguished road
http://taw9eel.com
nannou غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ما يجب أن يعرفه كل مسافر للحج



من الحالات المرضية التي يمكن أن تصيب الحاج:

(1) دوار السفر (بحرًا أو جوًّا):

وهو دوار يحدث نتيجة اهتزاز القنوات الهلالية في الأذن الداخلية التي تتحكم في توازن الإنسان. وهو أربعة أنواع: دوار البحر، ودوار الطائرة، ودوار القطار، ودوار السيارة.

أما أعراضه فهي الإحساس بالدوخة والغثيان والقيء. وعلاجه يكون بالراحة، وأخذ أحد الأدوية المضادة للهستامين، مثل: "درامامين" قبل ركون الطائرة أو الباخرة بنصف ساعة.

وفي حالة السفر بالطائرة ينصح بمضغ قطعة من اللبان (العلكة) أثناء الطيران، حيث يسبب المضغ فتح قناة "إستاكيوس" التي تصل بين الأذن والأنف، وهذا ما يسمح بتساوي الضغط الهوائي على جانبي غشاء طبلة الأذن.



(2) الأمراض المعدية:

موسم الحج مناسبة دينية كبيرة تجمع شتاتا من مختلف أرجاء الدنيا بعادات وسلوكيات متباينة، وتحرص السلطات القائمة هناك على صحة وسلامة ونظافة البيئة. وتعد مخلفات الأغذية وتجمع القمامة هما المرتع الخصب لنمو مختلف الميكروبات والجراثيم وتوالد الحشرات كالذباب والناموس؛ لذلك ليس مستبعدًا أن يصاب الحاج بأمراض معدية كما سبق وذكرنا نتيجة تلوث الأطعمة خاصة الكوليرا والتيفود وأمراض الإسهال والالتهاب الكبدي الوبائي، أيضًا هناك الأمراض التي تتعلق بالنظافة الشخصية، مثل: الأمراض الجلدية كالجرب ومرض التيفوس الذي ينتقل عن طريق حشرة الرأس (القمل).

الكوليرا:

مرض كان بالماضي شديد الخطورة، ولكن نظرًا لوجود المضادات الحيوية يمكن الوقاية منه، وهو ينتقل عن طريق الطعام والشراب الملوث بميكروب الكوليرا؛ ولذلك لا بد من توخي الحرص في مصادر الأكل والشرب للمأكولات والمشروبات المختلفة، وكذلك مصادر المياه. وللوقاية من الكوليرا كان بالماضي يطعم الحاج بتطعيم Kolls وكان يعطي مناعة بنسبة 40%، الآن على كل حاج أن يأخذ قبل السفر كبسولات تتراسيكلين بالفم، وجرعة (واحد جرام يوميًّا، أربعة كبسولات) لمدة ثلاثة أيام قبل السفر وأيضًا بعد تمام الحج، فهذا وقاية ضد الإصابة بالكوليرا.

الفيروس الكبدي الوبائي:

أحد الأمراض التي تنتقل عن طريق الأكل الملوث بفيروس (أ)، وفترة الحضانة تصل إلى عدة أسابيع؛ لذلك ربما تظهر الأعراض بعد انتهاء الحج، وعموما فإن الوقاية هي توخي مصادر الأكل كما سبق وذكرنا. الإصابة بالفيروس الكبدي الوبائي (ب) و(سي) تنتقل عن طريق الحقن الملوثة أو نقل الدم الملوث بالفيروس؛ لذلك عند الحاجة إلى أخذ حقن لأي سبب لا بد وأن تكون من النوع الذي يستخدم مرة واحدة، ويفضل للحاج أن يأخذ التطعيم ضد فيروس الكبد الوبائي (ب) قبل السفر، فإن لم يفعل فعليه بالوقاية كما ذكرنا.

الأنفلونزا والأمراض الصدرية:

لا بد من التهوية الجيدة الصحيحة حتى لا يضعف الجهاز التنفسي ويصاب، وفي الإصابة يتبع الإجراءات العلاجية طبقًا لما يقرره الطبيب، ولكن لا بد من خفض الحرارة إذا ما وجدت أولاً.

حمي التيفوس:

ينتقل مرض التيفوس بالأماكن المزدحمة ذات مستوى النظافة المنخفض، وينتقل عن طريق قمل الرأس؛ لذلك عند ظهور الحمى والتأكد من التشخيص يتم عزل المريض ويقص ويعفر شعر الرأس لقتل القمل، ويتم العلاج باستخدام "تتراسيكلين"، أيضًا يجب غلي ملابس المريض ومراقبة المحاطين، وفي حالة اكتشاف حالة تيفوس تبلغ منظمة الصحة العالمية.



(3) التعرض لضربة الشمس أو ضربة الحر:

تحدث ضربة الشمس من تأثير مباشر على مركز ضبط حرارة الجسم بالمخ، ويحدث أثناء الحج في الجو شديد الحرارة، وضربة الشمس يمكن أن تحدث لأي فرد، ولكن الأطفال والمسنين أكثر تعرضًا لها، وفي حالة ضربة الشمس فإن الفرد يفقد وعيه فجأة وتزيد حرارة الجسم تدريجيًّا نتيجة التفاعلات الفسيولوجية، ولا بد من العمل على خفض درجة حرارة لجسم بعمل حمامات من الثلج إلى أن تنخفض الحرارة، والواقع فإن نسبة النجاة من ضربة الشمس إذا ما حدثت لا قدر الله ضئيلة، حيث يشكل ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 42 درجة خطورة على عمل الأجهزة الحيوية مثل الكلى والقلب والكبد، ويحدث هبوط يؤدي إلى الوفاة.

لذلك ننصح كل حاج بعدم التزاحم بالأماكن المكشوفة أثناء الظهيرة القادحة، واستخدام الشماسي خاصة البيضاء والتي تعكس حرارة الشمس.

بالنسبة لـ "ضربة الحر"، فإنها تنتج من فقد سوائل عن طريق العرق، وأيضًا فقد الأملاح، وفي هذه الحالة يمكن أن يفقد الإنسان وعيه، ولكن بدون ارتفاع في درجة حرارة الجسم، ويعوض ذلك بأخذ السوائل والأملاح.


(4) حوادث الجروح والكسور:

كل إنسان معرض لذلك في الأوقات العادية، لكن موسم الحج بالذات بما له من خصوصية الزحام والتدافع والسعي والحركة خاصة لكبار السن، يؤدي إلى احتمالية ذلك الأمر بدرجة أكثر، خاصة لأن بيولوجية التفكير كما ذكرنا سابقًا تدفع الإنسان لأن يكلف نفسه ما لا يطيق حتى يدرك بقدر المستطاع كل مناسك الحج.

لذلك هنا بالذات نقول بأن الوقاية خير من العلاج؛ فعلى كل حاج أن يؤمن بأن الله لا يكلف نفسًا إلا وسعها، ويكون حريصا خاصة المسنين منهم والنساء خاصة الحوامل. وتكثر حوادث الكسور والجروح في أثناء فترة الحجيج من عرفات وفي أثناء الرجم، وذلك من جراء التدافع أو الإصابة الرأس في أثناء الرجم؛ لذلك لا بد من الالتزام بمسارات الحج والإرشادات بالطريق حتى لا يحدث تضارب بين القادمين.


(5) الشمس والعين:

ينبغي على الحاج تجنب الوقوف مدة طويلة تحت أشعة الشمس المباشرة، وخاصة عند المرضى الذين يشكون من التهابات تحسسية أو رمد ربيعي، مع ضرورة ارتداء نظارة شمسية سوداء من نوع جيد.

وفي حال دخول جسم غريب داخل العين ينبغي غسل العينين بغزارة بالماء، وعدم حك العين مباشرة حتى لا ينفذ الجسم الغريب إلى داخل العين، ومراجعة أقرب مركز صحي. كما ينبغي تذكير الحجاج الذين أجريت له جراحات داخل العين منذ قصير (أقل من ثلاثة شهور) قبل الحج بأن عليهم تجنب الإجهاد الشديد، أو السجود الطويل أثناء الصلاة، أو حمل أغراض ثقيلة.



بقلم: د. شاهر بن ظافر الشهري



المصدر: موقع إسلام أون لاين. نت
التوقيع :
زوروا تقرير رحلتنا للقاهرة وشرم الشيخ
http://www.safrah.com/showthread.php?t=199



بسم الله الرحمن الرحيم
ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو الد الخصام.واذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد .صدق الله العظيم
  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2011, 02:02 AM   #3
nannou
مسافر لامع
 
الصورة الرمزية nannou

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تونس . المرسى
هواياتي :  قراءة . سياحة . ديكور . طبخ
nannou is on a distinguished road
http://taw9eel.com
nannou غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ما يجب أن يعرفه كل مسافر للحج



الاستعدادات الصحية قبل الحج


وتشمل مجموعة من النصائح الصحية للحاج أثناء الاستعداد للحج، كما يلي:

أ. نصائح عامة:-

1. مراجعة الطبيب قبل السفر؛ للحصول على المستجدات في الإجراءات الوقائية، و التطعيمات المطلوبة، والتأكد من استقرار الحالة الصحية، والقدرة على الحج لمن لديه مرض مزمن.

2. حمل بطاقة خاصة تبين تشخيص المرض لكل مريض مصاب بمرض مزمن، لتسهيل عملية إسعافه في حالة إصابته –لا قدر الله– أو وجود مضاعفات للمرض، ويفضل أن تكون سوار حول المعصم.

3. حمل تقرير مفصل، يوضح التشخيص والعلاج والجرعات لكل دواء، لكل حاج لديه مرض يحتاج المتابعة والرعاية.

4. أخذ كمية كافية من الأدوية التي يستخدمها أي مريض؛ لأنها قد لا تكون متوفرة في المشاعر.


ب.التطعيمات الخاصة بالحج:-

أخذ التطعيم بفترة كافية قبل الحج أمر ضروري، لوقاية الحاج والحجاج من الأمراض. وهناك عدد من التطعيمات يوصى بأخذها قبل الحج، منها ما هو إلزامي، ومنها ما هو اختياري نلخصها في خمس نقاط كما يلي:-

أولاً: التطعيم ضد الحمى الشوكية (التهاب السحايا):-
وهو من التطعيمات التي تشترط الحكومة السعودية أخذها قبل السفر للحج. والحمى الشوكية من الأمراض المعدية الخطيرة. وتنتقل بواسطة الرذاذ المتطاير من الفم و الأنف، وتصيب أغشية المخ و النخاع الشوكي، وتؤدي غالباً إلى الوفاة -لا قدر الله- إن لم تعالج ، وقد تؤدي إلى إعاقات عصبية في حالة تأخر العلاج.

واللقاح عبارة عن جرعة واحدة (نصف ملل)، تحقن تحت الجلد. وإليك هذه النقاط المهمة المتعلقة بهذا اللقاح:-
• يستخدم التطعيم ضد جرثومة تسمى (مننجوكوكس)، وهي أشهر أسباب الحمى الشوكية و أخطرها. وهو عبارة عن تطعيم رباعي التكافؤ acyw135 ويعطى للبالغين و الأطفال من سن سنتين و أكثر. والأطفال ما بين عمر ثلاثة شهور وسنتين يتم إعطاؤهم جرعتين من لقاح (a) بينهما ثلاثة شهور. وفي حالة عدم توفر اللقاح يعطون العلاج الواقي.

• يجب أن يتم اللقاح قبل عشرة أيام من السفر على الأقل. ويستمر مفعوله ثلاث سنوات يتم التطعيم بعدها عند السفر مرة أخرى للحج.

ثانياً: التطعيم ضد الأنفلونزا:-
وهي تصيب نسبة كبيرة من الحجاج، وتؤثر على أدائهم للمناسك، وتصيبهم بالتعب و الإرهاق العام، وقد تستمر معهم حتى بعد إكمالهم الحج. ولذلك هناك تطعيم للأنفلونزا ينصح بأخذه، ولكنه اختياري. و يتأكد أنه مطابق لتوصيات الجهات الصحية في المملكة، والتي تصدر سنوياً بهذا الخصوص.

ثالثاً: التطعيم ضد الالتهابات الرئوية:-
ويسمى لقاح (نيموكوكس)، وهو لقاح خاص لا يعطى لكل الحجاج، ولكنه يعطى للمرضى المصابين بالأنيميا المنجلية، أو الفشل الكلوي، أو نقص المناعة، أو المرضى الذين تم استئصال الطحال لديهم. كما يمكن إعطاؤه للحجاج كبار السن، أو الذين يعانون من أمراض مزمنة في الكبد، أو القلب، أو الرئة.

رابعاً: التطعيم ضد الحمى الصفراء:-
ويعطى للمرضى القادمين من المناطق المنتشر فيها المرض، كالمناطق شبه الصحراوية الأفريقية، وبعض الدول في أمريكا الجنوبية.

خامساً: تطعيم الأطفال:-
يتأكد من استكمالهم للتطعيمات الأساسية ضد أمراض الطفولة الرئيسة، بالإضافة إلي التطعيمات الخاصة بالحج.
التوقيع :
زوروا تقرير رحلتنا للقاهرة وشرم الشيخ
http://www.safrah.com/showthread.php?t=199



بسم الله الرحمن الرحيم
ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو الد الخصام.واذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد .صدق الله العظيم
  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2011, 02:10 AM   #4
nannou
مسافر لامع
 
الصورة الرمزية nannou

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تونس . المرسى
هواياتي :  قراءة . سياحة . ديكور . طبخ
nannou is on a distinguished road
http://taw9eel.com
nannou غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ما يجب أن يعرفه كل مسافر للحج




عزيزي الحاج تذكر قبل أن تسافر*

ثلاثة خطوات يمكن عملها قبل السفر

1- الذهاب إلى أقرب مركز صحي للحصول على التطعيم وشهادة أو بطاقة صحية.

2- مراجعة الطبيب المتابع لحالتك الصحية خصوصاً في حالات الأمراض المزمنة وذلك لعمل بطاقة يأخذها الحاج معه، تتضمن هذه البطاقة تشخيص حالة الحاج والإسعافات الضرورية له، وينصح الحاج بلبس هذه البطاقة طوال الوقت.

3- عمل بطاقة أخرى تشتمل على ذكر الأدوية التي يتناولها الحاج ومواعيدها وجرعاتها. وهذه البطاقة يلبسها الحاج طوال رحلته حتى يعود إلى بيته.


الحقيبة الصحية
حقيبة صغيرة يستفيد منها الحاج أثناء السفر وقد تنقذ حياته أحياناً، وتحتوي الحقيبة عدة أشياء كما يلي:

أولاً: أدوات أساسية مهمة مثل:

1- مواد التنظيف الأساسية للجسم والشعر مثل الصابون والمناشف والشامبو وأدوات الحلاقة وأدوات غسيل الأسنان.

2- شمسية للوقاية من أشعة الشمس المباشرة.

3- الملابس المناسبة لزمن وطقس المشاعر المقدسة وقد يختلف باختلاف فصول السنة بين الحر والبرد.


ثانياً الأدوية ومستلزمات الإسعافات الأولية:

1- أدوات الإسعافات الأولية وهي:

- أربطة ضغط: لعلاج الإصابات البسيطة والآلام التي قد تصيب القدم واليد بسبب المجهود.

- أشرطة لاصقة للغيار على الجروح.

- شاش وقطن ومحلول مطهر لتستخدم في تطهير الجروح والعناية بها.


2- الكريمات والمراهم:

- مرهم مطهر للجلد.

- مرهم مضاد حيوي.

- كريمات مرطبة للجلد، ولعلاج حروق الشمس، وسوائل مثل الكالامين للعلاج من الحروق البسيطة لأشعة الشمس.

- زيوت للوقاية من أشعة الشمس.

- مرهم مضاد للفطريات.

- مرهم مضاد للحساسية، لعلاج قرص الحشرات.

- مرهم مسكن لآلام وتقلصات العضلات.

- كريم للجروح.


3- الأدوية:

- خافض للحرارة ومسكن للآلام مثل: الأسبرين، وذلك لغير مرضى حساسية الصدر، ومرضى قرحة المعدة، ومن خوافض الحرارة والمسكنات البروفين والباراسيتامول وغيرها، يمكن أن نستخدمها لخفض الحرارة وتسكين الألم.

- أقراص مضادة للحساسية لعلاج الحساسية.

- أقراص مضادة للحموضة.

- أقراص مضادة للإسهال.

- أقراص مضادة للقيء والغثيان.

- مسكنات للمغص ولآلام الجهاز الهضمي "قرص عند اللزوم".

- أقراص مضادة للدوار.

- أقراص مضادة للإمساك.
- دواء مهدئ للسعال ودواء طارد للبلغم.

- محلول معالجة الجفاف، وهو مفيد لحالات ضربة الشمس.

- مضادات حيوية.

- الأدوية المستمرة إذا كان الحاج يعاني من مرض مزمن، مثل أدوية السكر، والضغط، والربو.




المصدر: كتاب الدليل الصحي للحاج والمعتمر، تأليف: د. تامر شعبان


التوقيع :
زوروا تقرير رحلتنا للقاهرة وشرم الشيخ
http://www.safrah.com/showthread.php?t=199



بسم الله الرحمن الرحيم
ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو الد الخصام.واذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد .صدق الله العظيم
  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2011, 09:24 PM   #5
HAYTHAM
عضو مميز
افتراضي رد: ما يجب أن يعرفه كل مسافر للحج

جزاك الله خيرا على هذا الطرح الأكثر من رائع أختي نانو وجعله الله من ميزان حسناتك
  رد مع اقتباس
قديم 10-16-2011, 01:55 PM   #6
nannou
مسافر لامع
 
الصورة الرمزية nannou

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تونس . المرسى
هواياتي :  قراءة . سياحة . ديكور . طبخ
nannou is on a distinguished road
http://taw9eel.com
nannou غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ما يجب أن يعرفه كل مسافر للحج

آداب السفر إلى الحج أو غيره


الحمد لله

آداب المسافر كثيرة جداً ، وقد اعتنى العلماء بجمعها ، وممن جمعها جمعاً حسناً النووي رحمه الله في كتابه " المجموع" (4/264- 287) فقد ذكر اثنين وستين أدباً ، ونذكر بعض هذه الآداب مختصرة ، ومن أراد التوسع فعليه بمراجعة كلام النووي رحمه الله .

قال رحمه الله :

" بَابُ آدَابِ السَّفَرِ .

هَذَا بَابٌ مُهِمٌّ ، تَتَكَرَّرُ الْحَاجَةُ إلَيْهِ ، وَيَتَأَكَّدُ الِاهْتِمَامُ بِهِ .

وَالْمَقْصُودُ هُنَا الإِشَارَةُ إلَى آدَابِهِ مُخْتَصَرَةً :

1- إذَا أَرَادَ سَفَرًا اُسْتُحِبَّ أَنْ يُشَاوِرَ مِنْ يَثِقُ بِدِينِهِ وَخِبْرَتِهِ وَعِلْمِهِ فِي سَفَرِهِ فِي ذَلِكَ الْوَقْتِ وَيَجِبُ عَلَى الْمُسْتَشَارِ النَّصِيحَةُ وَالتَّخَلِّي مِنْ الْهَوَى وَحُظُوظِ النُّفُوسِ , قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : ( وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْر ) وَتَظَاهَرَتْ الأَحَادِيثُ الصَّحِيحَةُ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كَانُوا يُشَاوِرُونَهُ فِي أُمُورِهِمْ .

2- إذَا عَزَمَ عَلَى السَّفَرِ فَالسُّنَّةُ أَنْ يَسْتَخِيرَ اللَّهَ تَعَالَى فَيُصَلِّيَ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ يَدْعُو بِدُعَاءِ الاسْتِخَارَةِ .

3- إذَا اسْتَقَرَّ عَزْمُهُ لِسَفَرِ حَجٍّ أَوْ غَزْوٍ أَوْ غَيْرِهِمَا فَيَنْبَغِي أَنْ يَبْدَأَ بِالتَّوْبَةِ مِنْ جَمِيعِ الْمَعَاصِي وَالْمَكْرُوهَاتِ وَيَخْرُجَ عَنْ مَظَالِمِ الْخَلْقِ وَيَقْضِيَ مَا أَمْكَنَهُ مِنْ دُيُونِهِمْ , وَيَرُدَّ الْوَدَائِعَ وَيَسْتَحِلَّ كُلَّ مَنْ بَيْنَهُ وَبَيْنَهُ مُعَامَلَةٌ فِي شَيْءٍ أَوْ مُصَاحَبَةٌ وَيَكْتُبَ وَصِيَّتَهُ وَيُشْهدَ عَلَيْهِ بِهَا وَيُوَكِّلَ مَنْ يَقْضِي مَا لَمْ يَتَمَكَّنْ مِنْ قَضَائِهِ مِنْ دُيُونِهِ وَيَتْرُكَ لأَهْلِهِ وَمَنْ يَلْزَمُهُ نَفَقَتُهُ نَفَقَتَهُمْ إلَى حِينِ رُجُوعِهِ .

4- إرْضَاء وَالِدَيْهِ وَمَنْ يَتَوَجَّهُ عَلَيْهِ بِرُّهُ وَطَاعَتُهُ .

5- إذَا سَافَرَ لِحَجٍّ أَوْ غَزْوٍ أَوْ غَيْرِهِمَا فَيَنْبَغِي أَنْ يَحْرِصَ أَنْ تَكُونَ نَفَقَتُهُ حَلالا خَالِصَةً مِنْ الشُّبْهَةِ , فَإِنْ خَالَفَ وَحَجَّ أَوْ غَزَا بِمَالٍ مَغْصُوبٍ عَصَى وَصَحَّ حَجُّهُ وَغَزْوُهُ فِي الظَّاهِرِ , لَكِنَّهُ لَيْسَ حَجًّا مَبْرُورًا .

6- يُسْتَحَبُّ لِلْمُسَافِرِ فِي حَجٍّ أَوْ غَيْرِهِ مِمَّا يَحْمِلُ فِيهِ الزَّادَ أَنْ يَسْتَكْثِرَ مِنْ الزَّادِ وَالنَّفَقَةِ لِيُوَاسِيَ مِنْهُ الْمُحْتَاجِينَ , وَلْيَكُنْ زَادُهُ طَيِّبًا لقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُمْ مِنْ الأَرْضِ وَلا تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنْفِقُونَ )

وَالْمُرَادُ بِالطَّيِّبِ هُنَا : الْجَيِّدُ , وَالْخَبِيثُ : الرَّدِيءُ , وَيَكُونُ طَيِّبَ النَّفْسِ بِمَا يُنْفِقُهُ لِيَكُونَ أَقْرَبَ إلَى قَبُولِهِ .

7- إذَا أَرَادَ سَفَرَ حَجٍّ أَوْ غَزْوٍ لَزِمَهُ تَعَلُّمُ كَيْفِيَّتِهِمَا ; إذْ لا تَصِحُّ الْعِبَادَةُ مِمَّنْ لا يَعْرِفُهَا , وَيُسْتَحَبُّ لِمُرِيدِ الْحَجِّ أَنْ يَسْتَصْحِبَ مَعَهُ كِتَابًا وَاضِحًا فِي الْمَنَاسِكِ جَامِعًا لِمَقَاصِدِهَا وَيُدِيمَ مُطَالَعَتَهُ , وَيُكَرِّرَهَا فِي جَمِيعِ طَرِيقِهِ لِتَصِيرَ مُحَقَّقَةً عِنْدَهُ , وَمَنْ أَخَلَّ بِهَذَا مِنْ الْعَوَامّ يُخَافُ أَنْ لا يَصِحَّ حَجُّهُ لإِخْلَالِهِ بِشَرْطٍ مِنْ شُرُوطِ أَرْكَانِهِ وَنَحْوِ ذَلِكَ , وَرُبَّمَا قَلَّدَ بَعْضُهُمْ بَعْضَ عَوَامِّ مَكَّةَ وَتَوَهَّمَ أَنَّهُمْ يَعْرِفُونَ الْمَنَاسِكَ مُحَقَّقَةً فَاغْتَرَّ بِهِمْ , وَذَلِكَ خَطَأٌ فَاحِشٌ , وَكَذَا الْغَازِي وَغَيْرُهُ يُسْتَحَبُّ أَنْ يَسْتَصْحِبَ مَعَهُ كِتَابًا مُعْتَمَدًا مُشْتَمِلا عَلَى مَا يَحْتَاجُ إلَيْهِ , وَيَعْلَمُ الْغَازِي مَا يَحْتَاجُ مِنْ أُمُورِ الْقِتَالِ وَأَذْكَارِهِ , وَتَحْرِيمِ الْغَدْرِ وَقَتْلِ النِّسَاءِ وَالصِّبْيَانِ وَأَشْبَاهِ ذَلِكَ , وَيَتَعَلَّمُ الْمُسَافِرُ لِتِجَارَةٍ مَا يَحْتَاجُ إلَيْهِ مِنْ الْبُيُوعِ وَمَا يَصِحُّ وَمَا يَبْطُلُ وَمَا يَحِلُّ وَيَحْرُمُ . . . وهكذا .

8- يُسْتَحَبُّ لَهُ أَنْ يَطْلُبَ رَفِيقًا رَاغِبًا فِي الْخَيْرِ كَارِهًا لِلشَّرِّ ، إنْ نَسِيَ ذَكَّرَهُ , وَإِنْ ذَكَرَ أَعَانَهُ , وَإِنْ تَيَسَّرَ لَهُ مَعَ هَذَا كَوْنُهُ عَالِمًا فَلْيَتَمَسَّكْ بِهِ فَإِنَّهُ يَمْنَعُهُ بِعِلْمِهِ وَعَمَلِهِ مِنْ سُوءِ مَا يَطْرَأُ عَلَى الْمُسَافِرِ مِنْ مَسَاوِئِ الأَخْلاقِ وَالضَّجَرِ وَيُعِينُهُ عَلَى مَكَارِمِ الأَخْلاقِ وَيَحُثُّهُ عَلَيْهَا .

ثُمَّ يَنْبَغِي أَنْ يَحْرِصَ عَلَى إرْضَاءِ رَفِيقِهِ فِي جَمِيعِ طَرِيقِهِ , وَيَحْتَمِلَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا صَاحِبَهُ وَيَرَى لِصَاحِبِهِ عَلَيْهِ فَضْلا وَحُرْمَةً , وَيَصْبِرَ عَلَى مَا يَقَعُ مِنْهُ فِي بَعْضِ الْأَوْقَاتِ .

9- يُسْتَحَبُّ أَنْ يُوَدِّعَ أَهْلَهُ وَجِيرَانَهُ وَأَصْدِقَاءَهُ وَسَائِرَ أَحْبَابِهِ وَأَنْ يُوَدِّعُوهُ وَيَقُولُ كُلُّ وَاحِدٍ لِصَاحِبِهِ : أَسْتَوْدِعُ اللَّهَ دِينَكَ وَأَمَانَتَكَ وَخَوَاتِيمَ عَمَلِكَ , ويقول المقيم للمسافر : زَوَّدَكَ اللَّهُ التَّقْوَى وَغَفَرَ لَكَ ذَنْبَكَ وَيَسَّرَ الْخَيْرَ لَكَ حَيْثُمَا كُنْتَ .

10- السُّنَّةُ أَنْ يَدْعُوَ إذَا خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ : ( بِاسْمِ اللَّهِ ، تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ ، وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إلا بِاَللَّهِ ، اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ أَنْ أَضِلَّ أَوْ أُضَلَّ ، أَوْ أَزِلَّ أَوْ أُزَلَّ ، أَوْ أَظْلِمَ أَوْ أُظْلَمَ ، أَوْ أَجْهَلَ أَوْ يُجْهَلَ عَلِيَّ ) .

11- السُّنَّةُ : إذَا خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ وَأَرَادَ رُكُوبَ دَابَّتِهِ أَنْ يَقُولَ : بِسْمِ اللَّهِ , فَإِذَا اسْتَوَى عَلَيْهَا قَالَ : الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ وَإِنَّا إلَى رَبِّنَا لَمُنْقَلِبُونَ , ثُمَّ يقول : الْحَمْدُ لِلَّهِ ، ثَلاثَ مَرَّاتٍ ، اللَّهُ أَكْبَرُ ، ثَلاثَ مَرَّاتٍ ، سُبْحَانَكَ إنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي إنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلا أَنْتَ .

ويقول : اللَّهُمَّ إنَّا نَسْأَلُكَ فِي سَفَرِنَا هَذَا الْبِرَّ وَالتَّقْوَى وَمِنْ الْعَمَلِ مَا تَرْضَى اللَّهُمَّ هَوِّنْ عَلَيْنَا سَفَرَنَا هَذَا , وَاطْوِ عَنَّا بُعْدَهُ , اللَّهُمَّ أَنْتَ الصَّاحِبُ فِي السَّفَرِ , وَالْخَلِيفَةُ فِي الأَهْلِ , اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ وَعْثَاءِ السَّفَرِ , وَكَآبَةِ الْمَنْظَرِ , وَسُوءِ الْمُنْقَلَبِ فِي الْمَالِ وَالأَهْلِ وَإِذَا رَجَعَ قَالَهُنَّ , وَزَادَ فِيهِنَّ : آيِبُونَ تَائِبُونَ عَابِدُونَ لِرَبِّنَا حَامِدُونَ .

مَعْنَى مُقْرِنِينَ : مُطِيقِينَ , وَالْوَعْثَاءُ - هِيَ الشِّدَّةُ ، وَالْكَآبَةُ : هِيَ تَغَيُّرُ النَّفْسِ مِنْ خَوْفٍ وَنَحْوِهِ ، وَالْمُنْقَلَبُ : الْمَرْجِعُ .

12- يُسْتَحَبُّ أَنْ يُرَافِقَ فِي سَفَرِهِ جَمَاعَةً لِحَدِيثِ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( لَوْ أَنَّ النَّاسَ يَعْلَمُونَ مِنْ الْوَحْدَةِ مَا أَعْلَمُ مَا سَارَ رَكْبٌ بِلَيْلٍ وَحْدَهُ ) رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ .

13- يُسْتَحَبُّ أَنْ يُؤَمِّرَ الرِّفْقَةُ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَفْضَلَهُمْ وَأَجْوَدَهُمْ رَأْيًا , وَيُطِيعُوهُ لِحَدِيثِ أَبِي سَعِيدٍ وَأَبِي هُرَيْرَةَ قَالَا : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( إذَا خَرَجَ ثَلاثَةٌ فِي سَفَرٍ فَلْيُؤَمِّرُوا أَحَدَهُمْ ) حَدِيثٌ حَسَنٌ رَوَاهُ أَبُو دَاوُد بِإِسْنَادٍ حَسَنٍ .

14- يُسْتَحَبُّ السُّرَى (السير ليلاً) فِي آخِرِ اللَّيْلِ لِحَدِيثِ أَنَسٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( عَلَيْكُمْ بِالدُّلْجَةِ فَإِنَّ الأَرْضَ تُطْوَى بِاللَّيْلِ ) رَوَاهُ أَبُو دَاوُد بِإِسْنَادٍ حَسَنٍ , وَرَوَاهُ الْحَاكِمُ وَقَالَ : هُوَ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ الْبُخَارِيِّ وَمُسْلِمٍ , وَقَالَ فِي رِوَايَةٍ : ( ِإنَّ الأَرْضَ تُطْوَى بِاللَّيْلِ لِلْمُسَافِرِ ) .

وَالدُّلْجَة سَيْر آخِر اللَّيْل , وَقِيلَ سَيْر اللَّيْل كُلّه .

15- يَنْبَغِي لَهُ أَنْ يَسْتَعْمِلَ الرِّفْقَ وَحُسْنَ الْخُلُقِ , وَيَتَجَنَّبَ الْمُخَاصَمَةَ وَمُزَاحَمَةَ النَّاسِ فِي الطُّرُقِ , وَأَنْ يَصُونَ لِسَانَهُ مِنْ الشَّتْمِ وَالْغِيبَةِ وَلَعْنَةِ الدَّوَابِّ وَجَمِيعِ الْأَلْفَاظِ الْقَبِيحَةِ .

16- يُسْتَحَبُّ لِلْمُسَافِرِ أَنْ يُكَبِّرَ إذَا صَعِدَ مكانا عالياً من الأرض ، وَيُسَبِّحَ إذَا هَبَطَ الأَوْدِيَةَ وَنَحْوَهَا .

17- يُسْتَحَبُّ إذَا أَشْرَفَ عَلَى قَرْيَةٍ يُرِيدُ دُخُولَهَا أَنْ يَقُولَ : اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا وَخَيْرَ أَهْلِهَا وَخَيْرَ مَا فِيهَا , وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا وَشَرِّ أَهْلِهَا وَشَرِّ مَا فِيهَا .

18- يُسْتَحَبُّ لَهُ أَنْ يَدْعُوَ فِي سَفَرِهِ فِي كَثِيرٍ مِنْ الأَوْقَاتِ ; لأَنَّ دَعْوَتَهُ مُجَابَةٌ .

19- يَنْبَغِي لَهُ الْمُحَافَظَةُ عَلَى الطَّهَارَةِ وَعَلَى الصَّلاةِ فِي أَوْقَاتِهَا , وَقَدْ يَسَّرَ اللَّهُ - تَعَالَى بِمَا جَوَّزَهُ مِنْ التَّيَمُّمِ وَالْجَمْعِ وَالْقَصْرِ .

20- السُّنَّةُ أَنْ يَقُولَ : إذَا نَزَلَ مَنْزِلًا مَا رَوَتْهُ خَوْلَةُ بِنْتُ حَكِيمٍ قَالَتْ : سَمِعْت رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ : ( مَنْ نَزَلَ مَنْزِلا ثُمَّ قَالَ : أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ لَمْ يُضَرَّ بِشَيْءٍ حَتَّى يَرْتَحِلَ مِنْ مَنْزِلِهِ ذَلِكَ ) رَوَاهُ مُسْلِمٌ .

21- يُسْتَحَبُّ لِلرِّفْقَةِ فِي السَّفَرِ أَنْ يَنْزِلُوا مُجْتَمِعِينَ وَيُكْرَهُ تَفَرُّقُهُمْ لِغَيْرِ حَاجَةٍ لِحَدِيثِ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ رضي الله عنه قَالَ : كَانَ النَّاسُ إذَا نَزَلُوا مَنْزِلا تَفَرَّقُوا فِي الشِّعَابِ وَالأَوْدِيَةِ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( إنَّ تَفَرُّقَكُمْ فِي هَذِهِ الشِّعَابِ وَالأَوْدِيَةِ إنَّمَا ذَلِكُمْ مِنْ الشَّيْطَانِ ، فَلَمْ يَنْزِلُوا بَعْدَ ذَلِكَ مَنْزِلا إلا انْضَمَّ بَعْضُهُمْ إلَى بَعْضٍ ) رَوَاهُ أَبُو دَاوُد بِإِسْنَادٍ حَسَنٍ .

22- السُّنَّةُ لِلْمُسَافِرِ إذَا قَضَى حَاجَتَهُ أَنْ يُعَجِّلَ الرُّجُوعَ إلَى أَهْلِهِ ، لِحَدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : ( السَّفَرُ قِطْعَةٌ مِنْ الْعَذَابِ ، يَمْنَعُ أَحَدَكُمْ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ ، فَإِذَا قَضَى أَحَدُكُمْ نَهْمَتَهُ مِنْ سَفَرِهِ فَلِيُعَجِّلْ إلَى أَهْلِهِ ) رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ . نَهْمَتُهُ : مَقْصُودُهُ .

23- السُّنَّةُ أَنْ يَقُولَ فِي رُجُوعِهِ مِنْ السَّفَرِ مَا ثَبَتَ فِي حَدِيثِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ إذَا قَفَلَ مِنْ غَزْوٍ أَوْ حَجٍّ أَوْ عُمْرَةٍ يُكَبِّرُ عَلَى كُلِّ شَرَفٍ مِنْ الأَرْضِ (مكان مرتفع) ثَلاثَ تَكْبِيرَاتٍ , ثُمَّ يَقُولُ : لا إلَهَ إلا اللَّهُ ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ , لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ , وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ , آيِبُونَ تَائِبُونَ عَابِدُونَ سَاجِدُونَ لِرَبِّنَا حَامِدُونَ صَدَقَ اللَّهُ وَعْدَهُ , وَنَصَرَ عَبْدَهُ وَهَزَمَ الأَحْزَابَ وَحْدَهُ . رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ . وَعَنْ أَنَسٍ قَالَ : أَقْبَلْنَا مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم حَتَّى إذَا كُنَّا بِظَهْرِ الْمَدِينَةِ قَالَ : ( آيِبُونَ تَائِبُونَ عَابِدُونَ لِرَبِّنَا حَامِدُونَ , فَلَمْ يَزَلْ يَقُولُ ذَلِكَ حَتَّى قَدِمْنَا الْمَدِينَةَ ) رَوَاهُ مُسْلِمٌ .

24- السُّنَّةُ إذَا وَصَلَ مَنْزِلَهُ أَنْ يَبْدَأَ قَبْلَ دُخُولِهِ بِالْمَسْجِدِ الْقَرِيبِ إلَى مَنْزِلِهِ فَيُصَلِّي فِيهِ رَكْعَتَيْنِ بِنِيَّةِ صَلاةِ الْقُدُومِ , لِحَدِيثِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كَانَ إذَا قَدِمَ مِنْ سَفَرٍ بَدَأَ بِالْمَسْجِدِ فَرَكَعَ فِيهِ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ جَلَسَ . رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ .

25- يُسْتَحَبُّ النَّقِيعَةُ , وَهِيَ طَعَامٌ يُعْمَلُ لِقُدُومِ الْمُسَافِرِ , وَيُطْلَقُ عَلَى مَا يَعْمَلُهُ الْمُسَافِرُ الْقَادِمُ , وَعَلَى مَا يَعْمَلُهُ غَيْرُهُ لَهُ , وَمِمَّا يُسْتَدَلُّ بِهِ لَهَا حَدِيثُ جَابِرٍ صلى الله عليه وسلم أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لَمَّا قَدِمَ الْمَدِينَةَ مِنْ سَفَرِهِ نَحَرَ جَزُورًا أَوْ بَقَرَةً . رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ .

26 - يَحْرُمُ عَلَى الْمَرْأَةِ أَنْ تُسَافِرَ من غير محرم مِنْ غَيْرِ ضَرُورَةٍ ، سَوَاءٌ بَعُدَ أَمْ قَرُبَ , لِحَدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( لا يَحِلُّ لامْرَأَةٍ تُؤْمِنُ بِاَللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ تُسَافِرُ مَسِيرَةَ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ إلا مَعَ ذِي مَحْرَمٍ عَلَيْهَا ) رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ " .

انتهى كلام النووي رحمه الله ملخصاً مع تصرف يسير .

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى :

" آداب سفر الحج تنقسم إلى قسمين : آداب واجبة ، وآداب مستحبة . فأما الآداب الواجبة : فهي أن يقوم الإنسان بواجبات الحج وأركانه ، وأن يتجنب محظورات الإحرام الخاصة ، والمحظورات العامة ، الممنوعة في الإحرام وفي غير الإحرام . لقوله تعالى : ( الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ) البقرة/197 .

وأما الآداب المستحبة في سفر الحج : أن يقوم الإنسان بكل ما ينبغي له أن يقوم به ؛ من الكرم بالنفس والمال والجاه ، وخدمة إخوانه وتحمل أذاهم ، والكف عن مساوئهم ، والإحسان إليهم ، سواء كان ذلك بعد تلبسه الإحرام ، أو قبل تلبسه بالإحرام ، لأن هذه الآداب عالية فاضلة ، تطلب من كل مؤمن في كل زمان ومكان ، وكذلك الآداب المستحبة في نفس فعل العبادة ، كأن يأتي الإنسان بالحج على الوجه الأكمل ، فيحرص على تكميله بالآداب القولية والفعلية " انتهى

"فتاوى ابن عثيمين" (21/16) .
التوقيع :
زوروا تقرير رحلتنا للقاهرة وشرم الشيخ
http://www.safrah.com/showthread.php?t=199



بسم الله الرحمن الرحيم
ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو الد الخصام.واذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد .صدق الله العظيم
  رد مع اقتباس
قديم 10-16-2011, 02:13 PM   #7
nannou
مسافر لامع
 
الصورة الرمزية nannou

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تونس . المرسى
هواياتي :  قراءة . سياحة . ديكور . طبخ
nannou is on a distinguished road
http://taw9eel.com
nannou غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ما يجب أن يعرفه كل مسافر للحج

اركان الحج وواجباته

ماهو الفرق بين الركن والواجب في الحج ؟


الرُّكُن لا يُجبر بِدَم ، ولا بُدّ من الإتيان به ، وترك رُكن من أركان الحج مُفسد للحج ، إلاّ ترك الإحرام بالحج ، فإنه لا ينعقد النسك بِترك الإحرام .
أما إن كان الركن يَفوت ، مثل : الوقوف بِِعَرفة ، فإنه يَفوت الحجّ بِفواته . وإن كان لا يفوت فإنه يُؤتى به ، ولو طال الزمن .
قال النووي عن طواف الإفاضة : وهذا الطواف ركن من أركان الحج لا يصح الحج إلاَّ به بإجماع الأمة . قال الأصحاب : ويدخل وقت هذا الطواف من نصف ليلة النحر ، ويبقى إلى آخر العمر ، ولا يزال مُحْرِمًا حتى يأتي به . اهـ .

وأما الواجب فإن تركه لا يُفسد الحجّ ، ويُجبَر بِدَم ، ولا يجوز تركه عمدًا من غير عُذر .

وأركان الحج :
الإحرام ، وهو الدخول في النسك ، وليس مُجرّد لبس الإحرام .
الوقوف بِعرفة .
طواف الإفاضة ، وهو طواف الحج .
السعي .

وواجبات الحج :
الإحرام من الميقات .
الوقوف بِعرفة إلى غروب الشمس .
المبيت بِمزدلفة .
المبيت بِمنى ليالي التشريق .
رمي الْجِمَار .
الْحَلْق أو التقصير .
طواف الوداع لِغير الحائض .

والله تعالى أعلم .
التوقيع :
زوروا تقرير رحلتنا للقاهرة وشرم الشيخ
http://www.safrah.com/showthread.php?t=199



بسم الله الرحمن الرحيم
ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو الد الخصام.واذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد .صدق الله العظيم
  رد مع اقتباس
قديم 10-16-2011, 02:16 PM   #8
nannou
مسافر لامع
 
الصورة الرمزية nannou

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تونس . المرسى
هواياتي :  قراءة . سياحة . ديكور . طبخ
nannou is on a distinguished road
http://taw9eel.com
nannou غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ما يجب أن يعرفه كل مسافر للحج

أنواع النسك وسنن و واجبات وأركان الحج

أنواع النسك

(التمتع)

بالعمرة إلى الحج ، وهو أن يُحرم في أشهر الحج بالعمرة وحدها، ثم يفرغ منها بطواف السعي وتقصير،ويحل من إحرامه، ثم يحرم بالحج في وقته من ذلك العام.

القران

وهو أن يحرم بالعمرة والحج جميعاً ، أو يُحرم بالعمرة أولاً ثمّ يُدخل الحج عليها قبل الشروع في طوافها فإذا وصل إلى مكة طاف طواف القدوم، وسعى بين الصفا والمروة للعمرة والحج سعياً واحداً، ثم استمرّ على إحرامه حتى يُحل منه يوم العيد.ويجوز أن يؤخر السعي عن طواف القدوم إلى ما بعد طواف الحج، لا سيما إذا كان وصوله إلى مكة متأخراً وخاف فوات الحج إذا اشتغل بالسعي.

الإفرادوهو أن يُحرم بالحج مفرداً ، فإذا وصل مكة طاف طواف القدوم، وسعى للحج ، واستمر على إحرامه حتى يحل منه يوم العيد. ويجوز أن يؤخر السعي إلى مابعد طواف الحج كالقارن.وبهذا تبين أن عمل المُفرد والقارن سواء ، إلاّ أنّ القارن عليه الهديُ لحصول النُّسُكين له دون المفرد.وأفضل هذه الأنواع التمتع لأنّ النبي صلى الله عليه وسلّم أمر به أصحابه وحثهم عليه، بل أمرهم أن يُحولوا نية الحج إلى العمرة من أجل التمتع. وعن جابر رضي الله عنه قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلّم مُهلين بالحج، معنا النساء والولدان،فلما قدمنا مكة طُفنا بالبيت والصفا والمروة، فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم: «من لم يكن معه هديٌ فَليحلُل»، قال: قلنا : أي الحل؟! قال: «الحلُّ كله».قال : فأتينا النساء، ولبسنا الثياب ومَسَسنا الطيب، فلما كان يومُ التروية أهللنا بالحج. [رواه مسلم] صحيح مسلم .

فهذا صريح في تفضيل التمتع على غيره من الأنساك لقوله صلى الله عليه وسلّم :«لو استقبلت من أمري ما استدبرت لم أسُق الهديَ»، ولم يمنعه من الحِلِّ إلاّ سوقُ الهدي، ولأنّ التمتُّع أيسر على الحاج ، حيث يتمتع بالتحلل بين الحج والعمرة ، وهذا هو الذي يُوافق مُرادَ الله عزّ وجل حيث قال سبحانه: {يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} [البقرة:185]، وقال النبي صلى الله عليه وسلّم: «بُعِثتُ بالحنيفية السمحة». هذا وقد يُحرم الحاج بالعمرة متمتعاً بها إلى الحج،ثم لا يتمكن من إتمامها قبل الوقوف بعرفة، ففي هذه الحال يدخل الحج على العمرة قبل الشروع في طوافها ويصير قارناً.

********************************

سنن الحج

1-المبيت بمنى في اليوم الثامن ما رواه جابر في صحيح مسلم قال -رضي الله عنه-: (فحلَّ الناس كلهم إلا النبي -صلى الله عليه وسلم- ومنكان معه هدي فإنهم لم يحلوا من إحرامهم، فلما كان يوم التروية توجهوا إلى منى فأهلوا بالحج، ثم ركبرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأتى منى فصلى بها الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، ثممكث...)

2-طواف القدوم عن عائشة رضي الله عنها: أن أول شيء بدأ به - حين قدم النبي ز - أنه توضأ ثم طاف ثم لم تكن عمرةفأول شيء بدأ به الطواف.رواه البخاري ومسلم

3 -الرمل في الثلاثة الأشواط الأولى والاضطباع فيه لما روى أبو داود والترمذي وغيرهما من حديث ابن عباس أنه قال: (إن النبي -صلى الله عليه وسلم-وأصحابه لما اعتمروا من الجعرانة رملوا ثلاثاً بالبيت وجعلوا أرديتهم تحت آباطهم ثم قذفوها إلى عواتقهم اليسرى)

4-الاغتسال للإحرام ، ولبس إزار ورداء أبيضين نظيفين ثبت في الصحيحين من حديث ابن عمر: (أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يبيت بذي طوى ثم يصبح يغتسل ثم يدخل مكة بحج أو عمرة ) جاء عند أهل السنن وأحمد وغيرهم من حديث ابن عباس -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليهوسلم- قالالبسوا من ثيابكم البياض فإنها من خير ثيابكم، وكفنوا فيها موتاكم)أما المرأة فإنها يجوز لها أن تلبس ما شاءت من الثياب كماقالت عائشة كما عند أبي داود بسند جيد أنها قالتولتلبس ما شاءت من الثياب من خزومعصفر وغير ذلك)

5- والتلبية من حين الإحرام بالحج إلى أن يرمي جمرة العقبة عن الفضل أن رسول الله ز لم يزل يلبي حتى بلغ الجمرة. رواه البخاري ومسلم


6 -استلام الحجر وتقبيله وقد روى البخاري ومسلم من حديث ابن عمر -رضي الله عنهما- أنه قال: (ما تركتهما منذ تركت رسولالله -صلى الله عليه وسلم- يستقبلهما يستلمهم7-الإتيان بالأذكار والأدعية المأثورة وغير ذلك من السنن التي يستحب للحاج أن يفعلها ، وأن لا يفرط فيها اقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم –وإن كان لا يلزمه شيء بتركها ولأن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال لأصحابه: (خذوا عني مناسككم ).

***************************************

واجبات الحاج

وأما الواجبات التي يصح الحج بدونها فتسمى اصطلاحًا بـ (الواجبات) وهي:

1ـ أن يكون الإحرام من الميقات المُعتبر شرعًا، وهو خَبَرٌ بمعنى الأمر، بدليل

2ـ استمرار الوقوف بعرفة إلى غروب الشمس يوم التاسع من ذي الحجة، لأن النبي صلى الله عليه وسلّم وقف إلى الغروب وقال: «لتأخذوا عني مناسككم»، ولأن في الدفع قبل الغروب مشابهة لأهل الجاهلية، فإنهم كانوا يَدفعون قبل غروب الشمس.

3ـ المبيت بمزدلفة ليلة عيد النحر، ووقته إلى صلاة الفجر، لقول النبي صلى الله عليه وسلّم لعروة بن مضرس رضي الله عنه:«من شهد صلاتنا هذه ووقف معنا حتى ندفع وقد وقف قبل ذلك بعرفة ليلًا أو نهارًا فقد تم حجه وقضى تفثه».ويجوز الدفع في آخر الليل إلى منى للضعفة من النساء والصبيان ممن يشق عليهم زحام الناس ليرموا الجمرة قبل وصول الناس إلى منى ، وكانت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما (تنتظر حتى يغيب القمر ثم ترتحل إلى منى فترمي الجمرة، ثم ترجع فتصلي الصبح في منزلها،وتقول: إن رسول الله صلى الله عليه وسلّم أذن للظُعُنِ) أخرجهما البخاري في (صحيحه). ومزدلفة كلها موقف، ويجب على الحاج أن يتأكد من حدودها لئلا ينزل خارجًا عنها.

4ـ رمي جمرة العقبة يوم العيد، ورمي الجمرتين الأُخريين معها في أيام التشريق في أوقاتها ،ورمي الجمار من ذكر الله تعالى لقول النبي صلى الله عليه وسلّم: «إنما جُعل الطواف بالبيت، وبالصفا والمروة، ورمي الجمار لإقامة ذكر الله».

5ـ الحلق أو التقصير للرجال، والتقصير فقط للنساء، لقول النبي صلى الله عليه وسلّم: «ليس على النساء الحلق، إنما على النساء التقصير».

6 ـ المبيت بمنى ليلتين، ليلة إحدى عشرة وليلة اثنتي عشرة لمن تعجل، فإن تأخر فليلةَ ثلاثَ عشرة أيضًا، لأن النبي صلى الله عليه وسلّم بات بها، وقال: «لتأخذوا عني مناسككم».فهذه الأمور الستة واجبة في الحج، لكن الحج يصح بدونها. وفي تركها عند الجمهور من العلماء فدية شاة أو سُبع بدنة أو سُبع بقرة تُذبح في مكة وتُعطى فقراء أهلها، والله أعلم.

***********************************
أركان الحاج

1ـ الإحرام وهو نية الدخول في الحج لقول الرسول صلى الله عليه وسلّم: «إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرىء ما نوى»ووقته من دخول شهر شوال لقول الله تعالى: {الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ} [البقرة: 197]وأول هذه الأشهر شوال، وآخرها آخر ذي الحجة.
وأمكنة الإحرام المُعينة خمسة وهي:* ذو الحليفة لأهل المدينة.* الجحفة لأهل الشام.* يلملم لأهل اليمن .* قرن المنازل لأهل نجد.* وذات عرق لأهل العراق.من مر بهذه المواقيت فهي ميقات له وإن لم يكن من أهلها.

2ـ الوقوف بعرفة لقول الله تعالى: {فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِن كُنتُم مِّن قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّآلِّينَ} [البقرة: 198]ولقول النبي صلى الله عليه وسلّم: «الحج عرفة، من جاء ليلة جمع قبل طلوع الفجر فقد أدرك».
ووقته من زوال الشمس من اليوم التاسع من ذي الحجة إلى طلوع الفجر من اليوم العاشر،لأن النبي صلى الله عليه وسلّم وقف بعد زوال الشمس وقال: «من جاء ليلة جمع قبل طلوع الفجر فقد أدرك».وقيل: يبتدىء وقته من طلوع الفجر من اليوم التاسع، ومكانه عرفة كلها لقول النبي صلى الله عليه وسلّم:«وقفت ههنا وعرفة كلها موقف».

3ـ الطواف بالبيت لقوله تعالى: {وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ} [الحج: 29]، ولأن النبي صلى الله عليه وسلّم قال حين أخبر بأن صفية حاضتَ: «أحابستنا هي؟»، فقالوا: يا رسول الله إنها قد أفاضت وطافت بالبيت ثم حاضت بعد الإفاضة! قال: «فلتنفر إذن». فقوله: أحابستنا هي؟ دليلٌ على أن طواف الإفاضة لا بد منه وإلا لَمَا كان سببًا لحبسهم، ولهذا لما أُخبر بأنها طافت طواف الإفاضة رخص لها في الخروج.ووقته بعد الوقوفِ بعرفة ومزدلفة لقوله تعالى: {ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ} [الحج: 29]،ولا يكون قضاء التفث ووفاء النذور إلا بعد الوقوف بعرفة ومزدلفة.

4ـ السعي بين الصفا والمروة لقوله تعالى: {إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ} [البقرة: 158]،ولقول ابن عباس رضي الله عنهما: "ثم أَمرنا -يعني رسول الله صلى الله عليه وسلّم- عشية التروية أن نُهل بالحج،فإذا فَرَغنا من المناسك جِئنا فَطُفنا بالبيت وبالصفا والمروة، وقد تم حجنا".وقال النبي صلى الله عليه وسلّم لعائشة رضي الله عنها: «يجزىء عنك طوافك بالصفا والمروة عن حجك وعمرتك».وقالت عائشة رضي الله عنها: "ما أتم الله حج امرىء ولا عُمرته لم يطف بين الصفا والمروة".ووقته للمتمتع بعد الوقوف بعرفة ومزدلفة وطواف الإفاضة، فإن قدّمه عليه فلا حرج، لا سيما إن كان ناسيًا أو جاهلًا، لأن النبي صلى الله عليه وسلّم سأله رجلٌ: "سعيت قبل أن أطوف؟"، قال: «لا حرج».وأما القارن والمفرد فلهما السعي بعد طواف القدوم، فهذه الأربعة: الإحرامُ، والوقوف بعرفة، وطواف الإفاضة، والسعي بين الصفا والمروة لا يصح الحج بدونها.
التوقيع :
زوروا تقرير رحلتنا للقاهرة وشرم الشيخ
http://www.safrah.com/showthread.php?t=199



بسم الله الرحمن الرحيم
ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو الد الخصام.واذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد .صدق الله العظيم
  رد مع اقتباس
قديم 10-16-2011, 02:21 PM   #9
nannou
مسافر لامع
 
الصورة الرمزية nannou

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تونس . المرسى
هواياتي :  قراءة . سياحة . ديكور . طبخ
nannou is on a distinguished road
http://taw9eel.com
nannou غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ما يجب أن يعرفه كل مسافر للحج

همسات الى حجاج بيت الله الحرآآآم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لبَّيْكَ اللهمَّ لبيك .. لبَّيك لا شريك لك لبيك
إن الحمد و النعمة لك و الملك لا شريك لك
لبَّيكَ حجةً حقاً .. تذلُّلاً ورقَّاً ..
لبَّيكَ وسَعَديْك .. والخيْرُ بيَديْك ..
والرَّغباءُ والعملُ إليك ..

الهمسةُ الأولى :
أيُّها الحاجُّ المُبارك .. يا من أكرمكَ الله – سبحانه وتعالى – بالعزمِ على أداء الحجِّ لهذا العام ..
يا منِ اصطفاكَ الله لتقفَ بينَ يديه .. واختاركَ لِتــفِدَ عليه ..
هلاَّ أعدَدتَ قلبكَ وعنِ الشرِّ انتهيْت .. وهيَّأتَ نفسك وتزوَّدتَ ..
(( وتزوَّدوا فإنَّ خير الزادِ التقوى )) ،
(( ومن يُعظِّم شعائرَ اللهِ فإنها من تقوى القلوب )) .

الهمسةُ الثانية :
أخي الحاجّ .. في الحج .. اُسكُبِ العطرَ الحلال ( دموع الندمِ و التوبة ) ..
وأقبِلْ على ربَّك بقلبٍ خاشع .. أقبِل عليهِ إقبالَ الذَّليلِ الخاضع ..
فإنَّ في القلوبِ شعثاً لا يُلِمُّها إلا الإقبالُ عليه ..
وإنَّ للحُجَّاجِ عند ربِّهم وعداً :
{ أُشهدكم يا ملائكتي أني قد غفرت لهم } ..
فاحرِص على الحصولِ عليه .

الهمسةُ الثالثة :
أيُّها الحاجُّ الكريم : في يومِ عرفة تُسكَبُ العبَرَات .. وتتنزلُ الرحمات ..
وتفيضُ العطايا والهِبات .. وتُمنَحُ الهدايا والشهادات ..
فتعرَّض إليها بحُسنِ العمل .. واحرِص عليها بإخلاصِ القصدِ والأمل ..
ففي المسند عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله عنه
أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول :
( إن الله عز وجل يباهي ملائكته عشية عرفة بأهل عرفة فيقول
انظروا إلى عبادي أتوني شعثاً غبرا ... الخ ) .

الهمسةُ الرابعة :
أخي الحاج .. احرص على اغتنام لحظاتك وأوقاتك .. وتجنب اللَّغط واللغو ..
ولْيكن شعارك :
( فلا رفَثَ ولا فسوقَ ولا جدال في الحج )
فإنما هي أيامٌ معدودات .. ثم ترجعُ بجائزة
( رجع من ذنوبه كيومِ ولدته أمه ) ..
ولْيكن حجُّكَ خالصاً من الجدالِ والمِراء ..
وأكثر من ذكرِ ربِّكَ لينشرِحَ قلبُك
(( إنَّ الحسناتِ يُذهبنَ السيِّئات )) .


الهمسةُ الخامسة :
يا من أصرَّ على الذنوبِ والآثام .. واقترفَ الكبائرَ والعِظام ..
ألاَ تخشى أن يُقالَ لك : لا لبيَّكَ ولا سَعديْك .. وحجُّك مردودٌ عليْك ..
فعاهد نفسكَ من الآن على تركِ كلِّ ذلك .. فإنها فرصتُكَ الآن .
يا راحلين إلى منى بقيادي *** هيجتمُ يوم الرحيلِ فؤادي
سرتم مسار دليلكم يا وحشتي *** والعِيسُ أطربني وصوتُ الحادي
ويلوحُ لي ما بين زمزم و الصفا *** عند المقامِ سمعتُ صوت منادي
من نال من عرفات نظرة ساعةٍ *** نال السرور و نال كل مرادِ

الهمسةُ السادسة :
رافِق أهل الصلاحِ والدعوةِ والعلم ، وكن قريباً منهم ، فإنهم زادُك ،
إذا أخطأت قوَّموك ، وإن زللتَ أرشدوك ، وإذا تكاسلتَ نبَّهوك ، فاحرِص عليهم ،فإنهم أغلى من الذهبِ في هذه الأيام .

الهمسةُ السابعة :
لا تترُكِ الأمرَ بالمعروفِ والنهيَ عن المنكر ، ولْيكن ذلكَ برفقٍ وحلمٍ ولين ..
والدالُّ على الخير كفاعله ،
(( وما تفعلوا من خيرٍ يعلمْهُ الله )) ..
قال شجاع بن الوليد :
" كنتً أحجُّ مع سفيان ؛ فما يكادُ لسانه يفترُ
من الأمرِ بالمعروفِ والنهيِ عن المنكر ذاهباً وراجعاً " .

الهمسةُ الثامنة :
أخي الحاج .. وأنتَ تلبسُ ملابس الإحرام تذكَّرُ حينما تكونُ وحيداً في كفنِكَ الأبيض ،
فاليومَ عملٌ ولا حساب ، وغداً عرضُ كتابٍ وحساب .. فماذا أعددت ؟

الهمسةُ التاسعة :
أيُّها الحاجُّ الفاضل .. قبلَ أن تذهبَ إلى أداءِ هذه المناسك ..
اِحرص على التفقُّهِ والتعلَّم في أحكامها ومقاصدها ،
وأوصيكَ باتِّباع السُّنةِ في أقوالِكَ وأفعالِك
(( وما آتاكمُ الرسولُ فخذوه )) ،
{ خُذوا عنِّي مناسِكَكم } .

الهمسةُ العاشرة :
وبعدَ الحجّ (( إن الحسناتِ يُذهبْنَ السيِّئات )) ،
ومن علامةِ قبولِ الطاعةِ فعلُ الطاعةِ بعدها ،
ولا تكنْ كالذي نقَضت غزلها من بعدِ قوّةٍ أنكاثاً ، واحفظ حسناتِك ،
ولا تُضيِّع ما اكتسبته من طاعاتٍ في هذا الموسمِ بالعودةِ إلى السيِّئات وملازمةِ المنكرات ،
التوقيع :
زوروا تقرير رحلتنا للقاهرة وشرم الشيخ
http://www.safrah.com/showthread.php?t=199



بسم الله الرحمن الرحيم
ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو الد الخصام.واذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد .صدق الله العظيم
  رد مع اقتباس
قديم 10-16-2011, 02:39 PM   #10
nannou
مسافر لامع
 
الصورة الرمزية nannou

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  تونس . المرسى
هواياتي :  قراءة . سياحة . ديكور . طبخ
nannou is on a distinguished road
http://taw9eel.com
nannou غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ما يجب أن يعرفه كل مسافر للحج

العشر من ذي الحجة... افضل الاعمال وافضل الاوقات

من حكم الله عز وجل أن جعل العبادات تتفاضل بينها باختلاف الزمان والمكان، فجعل صلاة الجماعة تفضل صلاة الفذ، والصلاة في المسجد الحرام تفضلهما، وجعل سبحانه وتعالى شهر رمضان خير الشهور كلها، والعشر الأواخر منه أفضل من سابقاته، واختص ليلة من هاته العشر الأواخر فجعلها خيرا من ألف شهر تتنزل الملائكة والروح فيها بإذنه سبحانه وتعالى.

ومن مشيئة الله تعالى أن جعل الحياة لا تسير على وتيرة واحدة وبرتابة مملة لعلمه أن القلوب تمل، فجعل سبحانه التغيير سمة لازمة لحياة الإنسان حتى لا يطمئن إلى حال، وحتى لا يستلذ مكانا دون آخر، وحتى يشعر بأنه عابر سبيل،

ولهذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
"ما لي وما للدنيا ما أنا في الدنيا إلا كراكب استظل تحت شجرة ثم راح وتركها" [1].

لذلك جعل الله تعالى الأيام دولا

﴿ وتلك الأيام نداولها بين الناس﴾

فشرع لعباده أياما يروحون فيها عن أنفسهم بعد استغراق في العبادة فكان عيد الفطر بعد رمضان، وعيد الأضحى بعد الحج،

وقال صلى الله عليه وسلم
"أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر" [2]،

وأعطانا صلى الله عليه وسلم من نفسه القدوة،
فعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت

"دخل علي النبي صلى الله عليه وسلم وعندي جاريتان تغنيان بغناء بعاث، فاضطجع على الفراش، وحول وجهه، فدخل أبو بكر فانتهرني وقال: مزمار الشيطان عند رسول الله؟ فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: دعهما فإنه يوم عيد"
،
كما وصانا سبحانه وتعالى بالاجتهاد في الطاعات في أوقات معينة مثل العشر الأواخر من رمضان حيث كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتكف فيها،

فقد روى الإمام أحمد عن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان
"إذا دخل العشر الأواخر شد المئزر وأيقظ نساءه" .

وكالثلث الأخير من الليل حيث ينزل ربنا سبحانه إلى السماء الدنيا، فقد روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه , أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
"ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حيث يبقى ثلث الليل الآخر يقول من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له"

وبهذا كان صلى الله عليه وسلم وهو خير البشر وأعبدهم يقوم الليل ولا يتركه وقد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر،
فقد روى البخاري عن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه أنه كان يقول
"كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي حتى ترم -أو تنتفخ- قدماه فيقال له فيقول: ألا أكون عبدا شكورا" .

وكالعشر الأول من ذي الحجة حيث يتقرب فيها العباد إلى الله تعالى بكل أنواع القربات من صلاة وصيام وصدقة وأضحية وحج، وقد أقسم بها الله تعالى في قوله
﴿ والفجر وليال عشر﴾

وأوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال
"ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام -يعني الأيام العشر- قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله، قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء" [3].

وبين صلى الله عليه وسلم فضلها على ما دونها حيث قال
"في أيام العشر يعدل صيام كل يوم منها بصيام سنة وقيام كل ليلة منها بقيام ليلة القدر" [4].

وعن أنس رضي الله عنه قال:
"كان يقال في أيام العشر: بكل يوم ألف يوم ويوم عرفة بعشرة آلاف يوم" [5]،

وعن الأوزاعي رضي الله عنه قال:
"بلغني أن العمل في اليوم من أيام العشر كقدر غزوة في سبيل الله يصام نهارها ويحرس ليلها إلا أن يختصر امرؤ بشهادة" [6].

لهذا يتضح أن فوائد هذه الأيام المباركات كثيرة فالله تعالى أقسم بها، وسماها الأيام المعلومات، ورسول الله صلى الله عليه وسلم شهد بأنها أفضل الأيام، وحث على فعل الخير فيها، وأمر فيها بكثرة التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير، وفيها يوم التروية اليوم الثامن وهو من الأيام الفاضلة، وفيها يوم عرفة اليوم التاسع، وفيها ليلة شريفة ليلة المزدلفة وهي ليلة عيد النحر، وفيها الحج الأكبر، وفيها الأضحية التي هي من معالم الملة الإبراهيمية والشريعة المحمدية. فأنعم بها من أيام.

قد يستهين أحدهم بفضائل الأعمال في فضائل الأوقات معتبرا ذلك من النوافل وذلك لا حديث معه، لأنه لا هم له

و"من أصبح وهمه غير الله فليس من الله" [7]،

ولا همة عنده

﴿ والسابقون السابقون أولئك المقربون في جنات النعيم﴾ ،

ولا خبر عنده بأن الإكثار من النوافل هو باب الوصول إلى محبة الله عز وجل

"وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها ولئن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه" [8].


اللهم ارزقنا محبتك ومحبة كل من ينفعنا حبه عندك، ومحبة كل عمل يقربنا إلى حبك. آمين.

أجمل واروع هدية تهدى الى حجاج بيت الله

تفسير كتاب العشر الأخير
وبأمكانك تصفح العشر الأخير ألكترونيا عن طريق هذا الرابط

http://www.tafseerflash.com/tafseer/index.htm


فلاش الحج خطوه بخطـــــوه

http://www.tohajj.com/data/steps/hajj-steps.htm


راااائع جدا اتمنى الاستفاااده منه
اللهم تقبل من الحجيج حجهم واعدهم الى اهلهم سالمين غانمين مهللين ومكبرين
اللهم يسر الحج لكل من لم يستطع ان يحج

... >>>>>>
التوقيع :
زوروا تقرير رحلتنا للقاهرة وشرم الشيخ
http://www.safrah.com/showthread.php?t=199



بسم الله الرحمن الرحيم
ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو الد الخصام.واذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد .صدق الله العظيم

التعديل الأخير تم بواسطة nannou ; 10-16-2011 الساعة 02:45 PM
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
للحج, مسافر, يعرفه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف كامل عن السياحة في دبي nannou سفره إلى الامارات UAE 46 03-05-2013 01:17 AM
ملف كامل متكامل عن الرجيم وكيفيه انقاص الوزن وبعض التمارين علااا على بوابة safrah.com العامة لجميع المواضيع 0 09-27-2011 07:07 PM
ملف كامل عن السياحة في سريلنكا nannou السياحة في دول شرق آسيا 25 05-27-2011 03:19 AM
ملف كامل عن السياحة في عمان الأردنية nannou السياحة في الشرق الاوسط 22 04-21-2011 01:09 PM
مسافر جديد هل من مرحب سواح كويتي ديوانية الأعضاء 11 02-17-2011 04:29 PM

عدد الزوار : Canon Fax L500



الساعة الآن 07:57 AM

أقسام المنتدى

سفره إلى الشرق الأوسط | السياحة في الشرق الاوسط | سفره إلى الكويت و السياحة في الكويت KUW | سفره إلى الامارات UAE | سفره إلى البحرين Bahrain | سفره إلى قطر Qatar | سفره إلى عمان Oman | سفره إلى سوريا Syria | سفره إلى لبنان Lebanon | سفره إلى قارة أفريقيا | السياحة في دول افريقيا | سفره إلى المغرب Morocco | سفره إلى جنوب افريقيا south africa | ســـفــره إلــى باقي الدول الافريقية | سفره إلى قارة اوربا Europe | السياحة في الدول الاوروبيه | سفره إلى فرنسا و السياحة في فرنسا France | سفره إلى اسبانيا Spain | سفره إلى النمسا Austria | سفره إلى ايطاليا Italy | سفره إلى سويسرا Swiss | سفره إلى ألمانيا Germany | ســـفــره إلــى إلى باقي الـــدول الاوربية | سفره إلى أوكرانيا | سفره إلى البوسنة والهرسك | سفره إلى اليونان | سفره إلى تركيا و السياحه في تركيا Turkey | سفره إلى البرتغال | سفره إلى آسيا Asia | السياحة في دول شرق آسيا | سفره إلى تايلاند Thailand | سفره إلى اندونيسيا Indonesia | سفره إلى الصين و هونج كونج China & Hong Kong | سفره إلى الهند و سيرلانكا India & Srilanka | سفره إلى ماليزيا malaysia | ســـفــره إلــى باقي الدول الآسيوية | ســـفــره إلــى قـــارة امريكا واستراليا | سفره إلى الولايات المتحدة الأمريكية USA | سفره إلى استراليا Australia | سفره إلى البرازيل brazil | سفره إلى نيوزلاندا New Zealand | بوابة الأعضاء | الاقتراحات والآراء والشكاوي | سوق سلع ومعدات السفر | دول الشرق الاوسط الاخرى | السياحة في امريكا واستراليا | ديوانية الأعضاء | البوابة العامة | السفرات الرياضية | السفرات والرحلات البريه والبحرية | السفرات والبعثات الدراسية | المواقف الطريفه للسفر | البعثات الاوربيه | البعثات الى امريكا | البعثات الى اسيا | البعثات الى افريقيا | بوابة safrah.com العامة لجميع المواضيع | قسم الأسرة | سفرة الى مصر - السياحة في مصر Egypt | سفرة الى تونس - السياحة في تونس Tunisia | سفرة الى السعودية - السياحة في السعودية Saudi | سفرة الى السعودية - السياحة في السعودية Saudi | سفرة الى بريطانيا - السياحة في بريطانيا Britan |



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. diamond
This Forum used Arshfny Mod by islam servant